Wednesday, March 29, 2006

من أحلى ما كتب عن المرحوم


الله بالنور
وترجل فارس المفردة الكويتية

لن أنعى الفنان خالد النفيسي وحسب، بل سأحزن على وفاته حزنا عميقا.. وسأنعى الفن والمسرح والثقافة في الكويت.. فهو، رحمة الله عليه، احد صناع التاريخ في الكويت.. وبنعي ذلك التاريخ سيرى المرحوم مجدا لا يضاهى.ستذكر الكويت ابنها خالد كمواطن مخلص اسهم مع زملاء له في صنع مركز مرموق للمسرح الكويتي منذ اوائل الستينات وظل مثابرا على ذلك، فلم يكن بحاجة الى صيت ولا إلى غنى ولا إلى ثروة زائلة، فهو معروف ومشهور بطيبته واخلاقه وبإشاعة الفرح والضحكة اينما وجد... ومواطنة عائلته وصيتها ابا عن جد يجعلاننا، كمواطنين، نمجد شخصا كخالد لانه ساهم في صنع مجد للكويت من دون السعي المادي او الشخصي.. بل كافح وحارب وزملاؤه لصنع حركة مسرحية وثقافية تعد من المعجزات، سامح الله من وضع حواجز امام تقدمها وازدهارها!من منا كمواطنين لا يعرف من هو خالد النفيسي، ومن منا لا يحمل ذكرى عطرة عنه، سواء من خلال ادواره في التمثيل وابراز دور المسرح في معالجة المشاكل الاجتماعية او في علاقاته الشخصية المتسمة بالتواضع والكرم والمرح؟... فلقاؤه الشخصي مبعث لإزالة اي هموم او كآبة يمر بها اي شخص يلتقيه مهما كانت الظروف، وتعدد شخصياته على المسرح مع زملاء له كانت ولا تزال تمثل جذور الكويت وعبق تاريخها ونبل رجالها ونسائها.رحمة الله على الحبيب خالد النفيسي وعزائي الحار لأهل الكويت من محبي الفرح والبهجة، فبغيابه ستزداد الكآبة، وليس باستطاعتي نعيه.. فالكلمات لا تكفي والسطور لا توفيه حقه، فهو عملاق اكبر من الكلمة واكبر من التعبير.. وهو عنوان لن تنساه الكويت لأن ادواره في المسرح وفي الحياة كانت الاكثر تأثيرا وفاعلية في محاربة الفساد اولا.. ومحاربة الكآبة ثانيا..!الفنان الانسان المؤرخ خالد النفيسي من الرواد الاوائل والقلائل الذين اعطوا المفردة الكويتية حقها وأرخوها وحافظوا على نقلها من جيل الى جيل، فقد اعطى الفن الكويتي ريادته، واعطى اللهجة الكويتية تاريخها ورسخ مفرداتها لترددها الاجيال جيلا بعد جيل، فيبقى عبقها، ويتنفسها الشباب الذين اختلطت عليهم الامور بكثرة الطارئين من حولهم.برحيلك يا خالد فقدت الكويت ابنا بارا نبيلا سعى نحو الاصلاح، وأحزنه كثيرا كيف حاربت الدولة، ولاتزال تحارب، السعي نحو الفرح والبهجة والاصلاح... وتبرز ـ مع الاسف ـ وترعى قوى التخلف التي تدعو الى الكآبة بمحاربة الفن والثقافة..!ستبقى يا خالد حيا بيننا بحسك الكويتي الفريد
.
ناجي سعود الزيد

15 comments:

Shurouq said...

الله يرحمه

هذا اللي يستاهل شارع باسمه، مو بعض الناس

neelaah said...

فيج الخير
يانانو

الله يرحمه
ويغفر له
على كثر ما فرحنا
و ضحكنا

Zaydoun said...

سبقتيني يا شروق، نفس اللي دار في بالي وانا اقرأ المقال

الله يرحمه انشاءالله

بو سوسو said...

he deserve so

Alia said...

الله يرحمه

نانو.. توني أدري بعودتك الحميدة
لا تعودينها .. وخلينا نستمتع بهالبوستات الحلوة ... اشتقنا والله

A3sab said...

inhiyar

Hashemy said...

alah yer7oma ana ma agool share3 ana agool badal masra7 kifan o masra7 edasma khal esamonhom basamy hal fananen lekbar

ana ba3ad kateb fe el mar7om okhoy zaydon o zort o sa7at el sofat o yarait el kel yakteb fe fanan ekber methel bo sale7 alah yer7oma khasara lena kelena o thanks 3al post

ZORT said...

فعلاً اجمل ما كتب

Zaydoun said...

hashemy

المسارح اللي ذكرتها تفشل و تسود الوجه، ولا تصلح أن تسمى على الفنانين الكبار

يمكن تصلح تسمى على انتصار الشراح أو عبدالناصر درويش.... وايد عليهم

neelaah said...

نانو
عندنا موضوع
عجييييب

و ادري خيالج واسع
لازم تشاركين

لمياء الحالمة said...

هل فكر أحد منكم يصلي له صلاة الوحشة؟
أو يقرأ له الفاتحة؟

مجرد سؤال؟

Talk is cheap

mishari said...

الله يرحمه ويغفر له ويغفر لنا وللمسلمين اجمعين

ZORT said...

لمياء الحالمة

هل ذهبتي لتعزية أهله؟

مجرد سؤال

kila ma6goog said...

االله يرحمه و ولكوم باك

ليش اعتزلتي و ليش رديتي؟

جاوبي بالبوست اليديد

لمياء الحالمة said...

Zort

العزاء واجب إجتماعي, والحكي والكلمات ماتودي ولا تجيب, لكن صلاة الوحشة أو حتى الفاتحة فيها فايدة للمرحوم

مجرد إجابة

 
template by Purplecious