Wednesday, March 29, 2006

من أحلى ما كتب عن المرحوم


الله بالنور
وترجل فارس المفردة الكويتية

لن أنعى الفنان خالد النفيسي وحسب، بل سأحزن على وفاته حزنا عميقا.. وسأنعى الفن والمسرح والثقافة في الكويت.. فهو، رحمة الله عليه، احد صناع التاريخ في الكويت.. وبنعي ذلك التاريخ سيرى المرحوم مجدا لا يضاهى.ستذكر الكويت ابنها خالد كمواطن مخلص اسهم مع زملاء له في صنع مركز مرموق للمسرح الكويتي منذ اوائل الستينات وظل مثابرا على ذلك، فلم يكن بحاجة الى صيت ولا إلى غنى ولا إلى ثروة زائلة، فهو معروف ومشهور بطيبته واخلاقه وبإشاعة الفرح والضحكة اينما وجد... ومواطنة عائلته وصيتها ابا عن جد يجعلاننا، كمواطنين، نمجد شخصا كخالد لانه ساهم في صنع مجد للكويت من دون السعي المادي او الشخصي.. بل كافح وحارب وزملاؤه لصنع حركة مسرحية وثقافية تعد من المعجزات، سامح الله من وضع حواجز امام تقدمها وازدهارها!من منا كمواطنين لا يعرف من هو خالد النفيسي، ومن منا لا يحمل ذكرى عطرة عنه، سواء من خلال ادواره في التمثيل وابراز دور المسرح في معالجة المشاكل الاجتماعية او في علاقاته الشخصية المتسمة بالتواضع والكرم والمرح؟... فلقاؤه الشخصي مبعث لإزالة اي هموم او كآبة يمر بها اي شخص يلتقيه مهما كانت الظروف، وتعدد شخصياته على المسرح مع زملاء له كانت ولا تزال تمثل جذور الكويت وعبق تاريخها ونبل رجالها ونسائها.رحمة الله على الحبيب خالد النفيسي وعزائي الحار لأهل الكويت من محبي الفرح والبهجة، فبغيابه ستزداد الكآبة، وليس باستطاعتي نعيه.. فالكلمات لا تكفي والسطور لا توفيه حقه، فهو عملاق اكبر من الكلمة واكبر من التعبير.. وهو عنوان لن تنساه الكويت لأن ادواره في المسرح وفي الحياة كانت الاكثر تأثيرا وفاعلية في محاربة الفساد اولا.. ومحاربة الكآبة ثانيا..!الفنان الانسان المؤرخ خالد النفيسي من الرواد الاوائل والقلائل الذين اعطوا المفردة الكويتية حقها وأرخوها وحافظوا على نقلها من جيل الى جيل، فقد اعطى الفن الكويتي ريادته، واعطى اللهجة الكويتية تاريخها ورسخ مفرداتها لترددها الاجيال جيلا بعد جيل، فيبقى عبقها، ويتنفسها الشباب الذين اختلطت عليهم الامور بكثرة الطارئين من حولهم.برحيلك يا خالد فقدت الكويت ابنا بارا نبيلا سعى نحو الاصلاح، وأحزنه كثيرا كيف حاربت الدولة، ولاتزال تحارب، السعي نحو الفرح والبهجة والاصلاح... وتبرز ـ مع الاسف ـ وترعى قوى التخلف التي تدعو الى الكآبة بمحاربة الفن والثقافة..!ستبقى يا خالد حيا بيننا بحسك الكويتي الفريد
.
ناجي سعود الزيد

Tuesday, March 28, 2006

في مدونّة العزيزات بلا و نيله يايبين طاري الأمهات و اليهال....ما أدري ليش طرت على بالي هالسالفه مع أن مالها علاقه...أول أيام لما الواحده في عز شبابها و عز عدم تثمّن الكلام....صديقتي العزيزة جدّا رايحه الجمعيه...و شافت ياهل جيكر و معاه مره...أشباهها من الشرق الأقصى....وقف يمها عند الكاشير...جندست عليه صديقتي و قالت له....يا حلاتك ما شفت من الحلا اشعره....ما وعت الاّ أمه تقول لها....لو سمحتي احتفظي بتعليقك حق نفسك....البنت ما بغت الاّ نفسها من الفشله...و لي الحين من أذكر السالفه أضحك...هذي اللقافه و ما تسوي

Monday, March 27, 2006

وفاة الفنان الكويتي خالد النفيسي



خالد النفيسي
ــ أحد كبار الفنانين في المسرح والتلفزيون والسينما في الكويت
.

ــ أحد مؤسسي المسرح العربي.
ــ كان عضوا في أول مجلس إدارة للفرقة بين موسمي 1963 و 1969، ثم في موسم 73/1974.
ــ تسلم إدارة فرقة المسرح العربي في الموسم الثقافي الثالث 1966 ــ 1967.
ــ بدأ حياته الفنية منذ الخمسينيات، حين مثل مسرحية >ضاع الأمل< عام 1957، إلى جانب صالح العجيري وعقاب الخطيب وسعد القطامي، كما عمل مع الفنان الكبير عبدالحسين عبدالرضا في عدة أعمال مسرحية وتلفزيونية.
ــ شارك في عشرات الأعمال المسرحية داخل الفرقة ومع المسرح الخاص من ضمنها: حرم سعادة الوزير، فاتها القطار، استارثوني وأنا حي، مضحك الخليفة، عشت وشفت، الكويت 2000 بيت بو صالح، دقت الساعة، حامي الديار، من سبق لبق، جنون البشر، حط حيلهم بينهم...
ــ شارك في عشرات المسلسلات التلفزيونية والإذاعية الكويتية.
ــ شارك في بعض الأفلام السينمائية منها فيلم >الصمت

فرسان المناخ

ما أدري شنو أسمي الوضع اللي قاعدين نمر فيه....انتحار الحيتان...فرسان المناخ...درب الزلق لما سعد و حسينو خسروا كل فلوسهم....الكل قاعد يسأل وين بيوصل السوق محد عارف....كل هذا بكوم و التشبرت اللي صاير بين الناس بكوم....محّد طايق نفسه....الزوجات يشتكون من أعصاب أزواجهم...الأمهات خايفين على عيالهم...والله.. معاي واحد بالدوام...و صغير بالسن مسكين....من الأسبوع اللي فات لي أمس لحيته أنتشرت فيها الشيب....و التسبّه اللي حايشني هذا بروحه سالفه...أمس قاعده أسولف مع صديق...قال لي أنتي أشفيك!!؟؟ ركزي مو قاعده أتجمعين...الأسبوع اللي طاف صديقتي قاعده تسولف معاي قاعده توجّه الكلام حقّي و اهيه تسولف قمت عنها و خليتها...مسكينه....مت من الفشله...قالت لي وين رايحه قاعده أحاجيك...تصدقون عقب فطنت أنا شنو سويت و تأسّفت...أمس....بمنتهى الخداي بروح مكتب زميلي... و طبعا و أنا أمشي ما أضبط المسافات....دعمت بالمكتب....بغيت أموت من الألم من كثر حرّتي خنقتني العبره....طبعا أهوه ما يبكي بس متدودهه...و ضايق خلقي...و محتره

Wednesday, March 22, 2006

بمناسبة نهاية الأسبوع...و بمناسبة بداية أقفالات نهاية الربع الأول...البورصه اليوم مرتفعه و في تداول نقدر نقول نوعا ما جيد....المهم و أنا مندمجه أتابع السوق...ما وعيت الاّ...صرصور طايح من السقف على مكتبي...طبعا أنا شلت الدباسه و قتلته بمنتهى البرود و عقب مسحت الدباسه...و ويبت كلينكس و شلت الصرصور....خلّصت كل هذا....شان طرت جنّي صوفه حق مكتب المدير.....جان يبتدي فاصل العوابه....قلت حق المدير اسمعني....روائح طبخ بالمكتب و مشيتها...مكاتبنا جنها مخزن عود و مشّيتها....بس توصل مرحلة الصراصير.....هذي قويه حبّتين...طبعا و أنا مشتطه و اهوه طاقته البهره...يمكن 4 مرات عاد علي كلمة ذبحتيه...و أنا أول له أيـــــــــي ذبحته...تهقون ليش مبتهر؟

Saturday, March 18, 2006

ذاك اليوم رايحه البورصه عندنا اجتماع....طلعنا من الاجتماع أنا و كم واحد و ركبنا الأصنصير....و كانت حزة انتهاء التداول...و الأصنصير متروس أوادم....المهم....اهمه الله يهادهم أدارة البورصه حاطين ملطف للجو داخل الأصنصير و الظاهر أن مبرمج أن كل عشر ثواني يبخ....الأصنصير متروس ما وعيت الا صوت.....بسسسسسسسسسس...صوت البخه...طبعا أنا نزيت و طالعت فوقي على طول....الا أنا حضرتي واقفه تحته على طول....يعلّه برفعة راسي....تدخل الماده هذي كلها بعيني....طبعا أنا الحين ماني عارفه شنو أسوي...أضحك...أتألم...تدودهت و في ريّال واقف يمي...ما استحى ضحك علي....اهوه ضحك...أنا باسكت ماني قادره...يالله ولبي أوصل الطابق بس عشان أطلع و أغسل عيني و نخاشيشي اللي انترسوا من هالمعطّر

I'm Back

Sunday, March 12, 2006

 
template by Purplecious