Saturday, May 06, 2006

أبتدى المشوار

غيبه من غيباتك يا بوراكـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــان
بس
مشــكــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــور و ما قصّـــــــــــــــــــــــــــرت

مافي الكويت رياييل.. فيها شباب
06/05/2006
قبل ايام كتبت مقالا اشرت فيه الى خلو الكويت من 'الرياييل'. لكنه لم ير النور بسبب اعتقادي وبعض الزملاء بوجود كثير من القسوة او المبالغة فيه. قد يكون ما كتبت صحيحا وقد لا يكون.. لكن المؤكد اليوم ان في الكويت شبابا.. وشبابا يعجبك على ما نقول.تجمع يوم امس الجمعة اكد انه اصبح لدينا لاعبون جدد في الساحة ، ولاعبون اشداء واصحاب همة وحمية افتقدناها منذ زمن. بدون شك كان لدينا- ولله الحمد لا يزال - بعض من الوطنيين التقليديين الخيرين. لكن هؤلاء، وهذا ليس تجريحا بهم، ظلوا اسرى علاقاتهم الخاصة وروابطهم القبلية او الاسرية او التجارية باصحاب الشأن التي كبحت في الكثير من الاحيان من اندفاعهم او عطلت الكثير من انشطتهم. لاعبو اليوم.. الذين حملوا راية الخمس دوائر ليس لديهم مصالح، ولا تحد من حريتهم علاقات وانتماءات اجتماعية بأهل الشأن، لذا فان اندفاعهم اقوى، وصلابتهم اعنف، ونفسهم بالتأكيد اطول واشد. بدون شك ان بوادر معركة تعديل الدوائر قد اطلقتها التجمعات السياسية والشخصيات الوطنية، ولكن وبلاشك على الاطلاق فانها ما كان لها ان تأخذ هذا الزخم وهذه الحمية وهذا الاندفاع والاستمرار لولا ان قيض الله لها الشباب الكويتي الذي دخل الى الساحة السياسية بقوة وتصميم ووعي مثير للاعجاب.لقد حذرت في بداية الشرارة من التصدي لها، وبضرورة التخفيف من العناد او الغلواء في موضوع الدوائر. وكتبت قبل اسبوع '..ان التاريخ المعروف لكل الحركات الشعبية يؤكد انها كلها انطلقت نتيجة شرارة معينة. تقليص الدوائر هو الشرارة هنا ، وهي شرارة كما ارى قد بدأت قوية وبدأت متحدة، ولو كنت من قوى الفساد ومجاميع العداء الديموقراطي لتنحيت جانبا ولوفرت جهد وتكاليف محاولات كبحها او اطفائها..'، لكن يبدو الى الان ان العناد سيد الموقف، وان هناك من يصر على التضحية بالكثير وخسارة الكثير لقاء محاولة الاحتفاظ بما يمكن الاستغناء عنه بسهولة.لقد اختارت الامة الخمس دوائر ، تسعة وعشرون نائبا اختاروا الخمس ، جمعيات النفع العام كلها اختارت الخمس ، اللجنة الوزارية التي شكلتها الحكومة اختارت الخمس.. شباب الكويت اليوم يدفعون بقوة تجاه الخمس، مع هذا يأتي لنا من يتوهم بان الامر حسم وان الدوائر عشر..! التسعة والعشرون نائبا هم الامة.. جمعيات النفع العام هي الامة ، رئيس مجلس الوزراء ونائبه هما الامة. شباب الكويت هم الامة اليوم والامة في الغد.. والامة هنا هي صاحبة السلطات جميعا واولها سلطة حسم تعديل الدوائر. ...من اجل شعب كويتي موحد خمس.. ومن اجل حرية وعدالة ومساواة ديموقراطية خمس.. من اجل عيون الاجيال القادمة خمس. غصب على الثلاثي ومن يلف لفهم خمس. غصب على لجنة الداخلية والدفاع في مجلس الخمس والعشرين.. خمس.. وغصب على نواب النقل وشراء الاصوات خمس.
http://kuwaitjunior.blogspot.com
http://www.alommah.org/home

3 comments:

mishari said...

احسنت نانو واتفق معك هناك العديد من الشباب الممتاز الخير الذى ما زال يحمل فى صدره شعلة الوطن والديمقراطية
ولكن فى المقابل ظهر شباب او استبدل العديد من الشباب ثوب الديمقراطية بثوب خشمك جتفك
وهو من اجل ماذا؟ من اجل مصالح شخصية وموقع عملى
العديد من الشباب الذين كانوا يحملون راية الديمقراطية اثناء العمل الطلابى ايام الجامعة
استغرب هذه الايام افتح الجريدة فاجد صورة احدهم يتكلم عن الاقتصاد والاسهم والشركات العقارية والاخ خريج علوم سياسية او علم اجتماع ؟ ماشى للنتازل عن ولكن اين الشعارات واين الكلام السابق كله
والان هم ذيول لاصقة فى ظهور التجار
وعلى الله يا وطن

nanonano said...

مشاري شكرا....لأن ملاحظتك صحيحه مئه بالمئه...للأسف الشباب لهوا و انغمسوا باللهطه ورا الماده...و نسوا واجبهم الوطني...بس أمس و أول أمس كانت خوش بدايه للأيقاظ

Zaydoun said...

يا ريت أحد يبلغ بوراكان يحط عنوان الحملة

www.kuwait5.org

 
template by Purplecious